الشبيبة تعيش أدق تفاصيل العلاج الروحاني مع أبوعلي الشيباني

أضمن بإذن الله علاج أصعب الأمراض ومستعد لتقديم الدليل والبرهان على ذلك أمام جميع وسائل الاعلام


حاورته في دمشق : زينب الانصارية

شخصية لطالما اثارت جدلا في جميع الاوساط وسمعنا عنها الكثير الكثير فمنهم من قال عنه مشعوذ ونصاب ومنهم من قال منحاز الى طائفة معينة والى اخره من التهم التي لاحصر لها لكنني كنت دائما انظر الى الجانب الايجابي في هذه الشخصية والتي يمكن ان يستفيد منها البشر وهو جانب العلاج علاج الامراض اذ انني التقيت بعدة اشخاص تم شفائهم باذن الله على يد هذا الرجل وكانوا يعانون من حالات ميؤوس منها وامراض لاعلاج لها وهذا كان السبب وراء بحثي عنه لالتقي به وكان كل املي ان التقيه يوما لأحاوره واتبين منه كيف يتم علاج هذه الامراض خصوصا لانني اعايش حالات كثيرة تردني يوميا من اشخاص يأسوا من امراض المت بهم وانتشرت في اجسادهم لعدم تمكنهم ماديا من علاجها ويلجؤا من بعد الله لي لاقف الى جانبهم ومساعدتهم في نقل مأساتهم ومعاناتهم لاصحاب الايادي البيضاء ليمدوا لهم يد العون والمساعدة وكم يعتريني الالم حين يكون جواب الاطباء ان لاامل في الحالة من الشفاء اجد نفسي وقتها لاحول لي ولا قوة واتمنى ان اقدم شيئا لهم لكن كما يقولون ماباليد حيلة .

ما هو السبب -


.ارجع واقول هذا هو السبب وراء بحثي عن هذا الرجل لالتقيه واضع يدي على جرح الكثيرين لاوقف النزيف والالم وكل ماكنت ارتجيه من وراء بحثي هو مساعدة المرضى المنتشرين في كل مكان وابتغاء وجه الله . وكما يقولون رب صدفة خير من الف ميعاد فقد التقيت بأحداهن عن طريق الصدفة وقد حكت لي حكاية اختها التي كانت تعاني من مرض السرطان وتم علاجها على يد هذا الشيخ فقد يأسوا الاطباء من علاجها لان المرض كان قد استحفل بصورة كبيرة في جسدها وشاء القدر ان تلتقي الفتاة بالشيخ وتعرض عليه قصة اختها مع المرض وتم علاجها بتوفيق من الله على يده وقالت لي ان التقرير الطبي جاء يثبت خلوها من اي اعراض للمرض وكانت فرحتنا كبيرة جدا فاختي البالغة من العمر 19 سنة وفي عمر الزهور كان ممكن ان يفتك بها المرض وينهي حياتها في اي لحظة لكن الله كان معها وكتب لها عمرا جديدا على يده



امنية تتحقق -

لم اصدق اذناي حين سمعتها تحدثني عنه وقلت لها بلهفة من يبحث عن شيء منذ فترة طويلة ووجده واين هو الان هل تعرفي مكانه ارجوك دليني عليه فأنا لدي من المرضى الكثيرين الذين يعانون الاما مبرحة وحياتهم مهددة بالموت فقالت لي نعم اعرف مكانه واستطيع ان ادلك عليه لكنه موجود في دولة عربية فهل تستطيعين السفر اليه قلت اجل فقط دليني عليه وانا حاضرة فعمل الخير لايقف امامه اي عائق واتفقنا انا وهي على ان نلتقي لنرتب موضوع السفر وتم الاتصال بمكتبه واخذ موعد معه وجاء وقت السفر وكلي امل ان اوفق في رحلتي وطلبت من الله ان يعينني على تقديم الخير للناس جميعا . وصلت الى ذلك البلد وبمجرد ان وضعت اغراضي في الفندق انطلقت بسيارة الاجرة الى موقع مكتبه وصلت الى حيث هو لاجد المكان مليء بالناس من كل انحاء العالم امراض غريبة وعجيبة لم نسمع عنها من قبل جاء اصحابها من اقصى البلاد ليلتقوا بالشيخ ابو علي الشيباني يبحثوا عنده عن العلاج لعلتهم حين وجدت العدد الهائل من الناس انقبض صدري واحسست انني لايمكن ان التقيه بسهولة كيف لي ان اقابله واحاوره وهو مشغول لهذه الدرجة وحتى لو تمكنت من لقاءه هل سيعطيني الوقت الكافي للمحاورة والاسئلة الكثيرة التي تدور في خلدي واريد ان استفسر عنها لانني اعتمد على الامانة الصحفية دائما واسعى دائما لتقديم الحقيقة والواقع للناس دون اي رتوش ..



لحظة اللقاء -

المهم جلست مع الناس وبدأت استفسر منهم عن سبب مجيئهم فمنهن من جاءت من النمسا ومنهن من اتت من انجلترا وهناك من حضر من العراق ولبنان والجزائر ودول اخرى كثيرة وفجأة جاءني شخص يسألني من اكون فقدمت نفسي اليه على انني صحفية من جريدة في بلدي تكبدت عناء السفر لاحاور الشيخ ابو علي الشيباني واكون شاكرة جدا ان سمح لي بهذا اللقاء فرحب بي كثيرا وطلب مني الانتظار قليلا وما هي الا دقائق حتى جاءني يقول لي تفضلي من فضلك الشيخ بأنتظارك كانت فعلا لحظة من اروع اللحظات وقلت في نفسي واخيرا سألتقي بهذا الرجل الذي حير الجميع بعلمه وسأتمكن من ان اضع يدي على مايقدمه من علاج روحاني لانقله الى الناس ليغرفوا منه ويستفيدوا . دخلت عليه مكتبه رجل بمنتهى التواضع والاخلاق استقبلني بأبتسامة مريحة ورحب بي كثيرا ودعاني للجلوس وسألني عن بلدي ومدح كرم اهلها وطيبتهم وقال لي ماذا تريدين ان تعلمي بالضبط فأنا لايوجد عندي مااخفيه سأقدم لك كل المعلومات التي تنشدينها وبكل سرور فهمي هو ان افيد اكبر عدد من الناس من خلال علاجهم هنا قاطعته متأسفة وقلت له اجل هذا مااتيت من اجله العلاج ارجو منكم ان تشرحوا لي قبل كل شيء كيف يتم ذلك كي اقدم للناس المعلومة وكي لاتفهمون بشكل خاطئ ويتم دمجكم مع اناس يتعاملون بالشعوذة والامور الخارجة عن الدين مع انني متأكدة ومتيقنة ان الشعوذة لايمكن ان تقدم خيرا لبشر ابدا فغير الدمار لم ولن تخلف مثل هذه الافعال . ابتسم الشيخ وقال لي لك ماتريدين فأنا سأدعوك لحضور كل الجلسات التي سأقوم بها لتتأكدي ان ماافعله هو توفيق من الله عز وجل وعلم من عليه به الله واختارني من دون الناس ليعلمني اياه وهو امانة في عنقي لكي اقدمه انا بدوري للناس جميعا وكل من يسعى لنشره يلاقي اجره عند الله بأذنه . هنا دخل على الشيخ الرجل الذي قابلني اول مرة وهو الرجل الثاني بعد الشيخ ليقول له لقد تم اخذ اسماء المرضى الموجودين اليوم ولابد من تحضير الجلسة للكشف عن علاجهم فقال له لابأس لنبدأ الجلسة وستتم امام ضيفتنا الصحفية من السلطنة العزيزة والتفت صوبي قائلا ماسترينه الان هو اساس العلاج ولانك تعتمدين على نقل الصورة بالكامل في مواضيعك وتحقيقاتك سأسمح لك بالاطلاع على كل مايجري وكيفية العلاج ولانني انا ايضا اريد ان تنقل الصورة بالكامل للناس كي لايكون هناك ادنى شك من قبلهم على ان هذا العلاج روحاني ومن عند الله .



تحضير الجلسة -

هنا حضر شاب بهي الطلعة قائلا للشيخ لقد توضأت ياشيخ وانا جاهز للجلسة !!
فسألته ماذا تعني بالجلسة قال لي مبتسما سترين كل شيء بعينك وبعدها سأرد على جميع استفساراتك فلا تستعجلي لانني اريدك ان تري كل شيء بنفسك .
استلقى الشاب على السرير وبدأ الشيخ بقراءة ايات من القران الكريم عليه وبصوت رخيم وهو يقول ان حضرتم بأذن الله فسلموا وصلوا على الرسول عليه الصلاة والسلام وبعد مرور عشر دقائق تقريبا ساد جو من الهدوء والراحة المكان وعطر فواح واصبح وجه الشاب منيرا ويصدر منه صوت وهو نائم قائلا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وقد كررها اكثر من خمس مرات بعدها اصبح يصلي على الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وكان الشيخ يتكلم معه بكل ادب واحترام وباللغة العربية الفصحى وطلب منه ان يكشف على عدة حالات للمرضى وبدأ يذكر اسماءهم واحدا واحدا وعند كل اسم كان ينتظر خمس دقائق وبعدها يجيبه الشاب عن كل مايتعلق بالحالة وكأنه جهاز اشعة بمنتهى الدقة ويسكت بعدها قليلا ليعطي الدواء ومقاديره وينتقل الى الاسم الاخر مااستغربت منه ان الصوت كان قويا لكن بالكاد كانت الشفاه تتحرك وجاء دور اسم احدى الفتيات والتي حضر اخوها من العراق ليبحث لها عن العلاج ولم يتمكن من احضارها معه لان حالتها صعبة ولاتسمح بالسفر لكنه جاء بصورة لاخته فقد كانت صورة مقززة ومرعبة حيث انها كانت تعاني من مرض عجيب اذ ان اصابع يداها وقدمها تتآكل وكان قدمها كله اسود ومتعفن وبعدها يتآكل وكأنه مبتور لم استطع النظر الى الصور ووقف الشيخ مشدوها من هذه الحالة وذكر اسمها فجاء الجواب ان هذه الحالة سببها تأثر الكبد وانتشار الالتهاب الى الكليتين مما جعل المريضة تعاني هذه الالتهابات على جسدها لكن الحالة متأخرة لان الالتهاب قريب من القلب لهذا يجب ان يتم علاجها بسرعة فائقة كي لايؤدي ذلك الى الوفاة وسكت الشاب دقائق وبدأ بأعطاء العلاج ومقاديره بدقة وتلاه اسم بعد اسم ووصفة بعد وصفة والشيخ يكتب ما يذكر وتم اعطاء كل مريض دواءه والمدة التي يجب ان يأخذ بها الدواء . بعد ان انتهت الجلسة وجدت نفسي اردد سبحان الله كم انت كريم يارب بعبادك الحمد لله انك وفقتني لمعرفة ذلك والاطلاع على هذا العلم الكبير . بعد انتهاء الجلسة التفت الى الشيخ لاستفسر منه عن الروح التي دخلت جسد الشاب فقال لي انها ملك وليست جان نحن لانتعامل مع الجان ان العلاج يأتينا من السماء فهناك ملائكة فضل الله عليهم بمعرفة علاج كل مرض مهما كان وهذا ماتوصلنا اليه بتوفيق من الله عزوجل والحمد لله على ذلك . بعد ان انتهت الجلسة استأذنت الشيخ بالخروج على ان اعود الى مكتبه في اليوم التالي فقد دعاني لحضور برنامجه التلفزيوني والذي وعد المشاهدين فيه ان يقدم لهم في كل حلقة وصفة لعلاج مرض مستعصي فشكرته على دعوته ووعدته بالحضور



برنامج دروب الرجاء -

وصلت في اليوم التالي الى المكتب ووجدت اجهزة التصوير موظفي التلفزيون يحضرون لتسجيل ثلاثة حلقات من برنامج دروب الرجاء وكان ذلك اليوم هو يوم اجازة اعتذر فيه الشيخ من استقبال اي حالة وقد وعدني بعمل الحوار خلاله وطلب مني تحجهيز كل الاسئلة والاستفسارات ليجيبني عليها ووجدت ذلك توفيقا من الله وسعدت به كثيرا . تابعت الحلقات التي سجلت والاتصالات التي وردت من جميع اقطار العالم وكان الشيخ يجيبهم بالتفصيل على استفساراتهم وفي نهاية الحلقة عمل بوعده وذكر للمشاهدين وصفة للمرض الذي الم بالفتاة والتي تسبب في تآكل في قدميها ويديها وانهى الحلقة بالدعاء للجميع بالشفاء

حوار مفصّل-

بعدها انتقلنا الى المكتب وبدأت معه هذا الحوار : بداية اود ان اسأل الشيخ ابو علي الشيباني واقول له كيف وصل الى هذه الدرجة من العلم ومنّ الله عليه بهذا التوفيق بحيث اصبح بأمكانه معالجة الامراض مهما كانت مستعصية ؟
منذ كنت شابا وانا اهتم بعالم الروحانيات واقرأ الكتب التي تتحدث وتتناول هذا العلم وكان يلفتني اي شيء اجده ينم لهذا العلم بصلة اذكر بداياته معه حين كنت اسكن في منطقة فيها خبازا افغانيا كنت ابتاع منه الخبز كنت كلما اراه ارتاح له بشكل كبير وكان يلفتني ببعض تصرفاته التي كنت اجدها غريبة بعض الشيء ربما لانني مهتم جدا بالروحانيات ومجالها مالفت انتباهي اكثر من اي شيء هو انني كنت ارقب الرجل وفجأة اجده غائب عن ناظري خصوصا في اوقات الصلاة في البداية اخذت الموضوع على انه عدم تركيز مني لكنني في يوم تعمدت الحضور قبل موعد اذان الظهر بوقت بسيط وكل همي ان اراقب هذا الرجل لاعلم اين يختفي وشاء القدر ان يكون وحده في المحل مما سهل علي مراقبته وقفت اتحدث معه لدقائق معدودة الى ان حان وقت الصلاة دخل المحل وفجاة لم اعثر له على اثر ياالهي اين ذهب انا متأكد انه لم يخرج من الدكان لانني اقف ببابه ولايوجد باب اخر له فهو محل بسيط جدا انتظرت الى ان انتهى وقت الصلاة فرأيته امامي داخل المحل هنا تجرأت وسألته اين كنت انت اختفيت عن ناظري بالله عليك اخبرني ماقصتك ولاتقل لي انك كنت موجودا


اجابني لقد اكتشفت امري لهذا سأقول لك لانني اجد فيك الرجل الذي سيكون له شأن يوما بهذا العلم

قلت له كيف ؟

اجابني : انا لدي دراية تامة بعلم الروحانيات والاوفاق وهذا لايحصل عليه اي انسان الا اذا كان قريب جدا من ربه وانا لم اصل لهذه المرتبة الا بعد همت في حب الخالق فأنساني الدنيا كلها بحثت كثيرا ووفقني الله ومن علي بهذا العلم وبدوري سأعلمك واضعك على بداية الطريق كي تبحث بنفسك وتصل الى ماتبغاه منه

سعدت جدا بحديثه وكأنني حصلت على ماكنت اتمناه طوال حياتي وابحث عنه وخصص الشيخ وقتا محددا لي ليعلمني علمه .

هنا قاطعته قائلة اعذرني ياشيخ هل علمك الافغاني كل ماكان يعرفه عن هذا العلم ؟

لا طبعا هو كان فطحلا من فطاحلة علم الروحانيات والاوفاق وقد علمني ذرة مما كان يعرفه فقد وضعني على بداية الطريق وقال لي يجب ان تتعلم كيف تتعب لتصل فهذا العلم يحتاج الى جهد وعمل.

بدأت رحلة البحث والتنقيب ولانني كنت ملما ومنطلقا انطلاقة صحيحة ومؤهلا من قبل الشيخ الافغاني فقد كان التوفيق حليفي وكنت اشعر ان الله بدا يزرع في طريقي التوفيق لاواصل الطريق في مجال هذا العلم وشاءت الصدفة ان اتعرف على رجل مصري ديانته يهودية وقد اسلم متبعا بذلك نصيحة والده ووصيته له بأعتناق الاسلام فقد كان والده ملما بهذا العلم وقد قام بتعليمه اياه وقال له لن تفلح حتى تعتنق دين محمد عليه الصلاة والسلام التقيته وبدأت اتناقش معه واشرح له ماتعلمته وكان سعيدا بي ووعدني بدوره ان يعلمني بعضا مما يعرفه وكنت ازوره كل يوم لانهل من علمه والحمد لله استفدت من هاذين الشخصيت الكثير ولن انسى فضلهم علي بعد الله ماحييت .

*هل اصبحت ملما بشكل كاف بهذا العلم من خلال ماتعلمته من هاذان الشخصان ؟

لا طبعا فكما قال لي الشيخ الاول لايمكنك ان تتعلم هذا العلم الا بالمثابرة والبحث وانا بحثت وتعبت كثيرا واخذ مني ذلك سنوات واعوام كثيرة عانيت فيها الامرين من فقر وتشريد لكن كل ذلك لم يثنيني عن رسالتي وطموحي في بلوغ هذا العلم الكبير والعظيم



حالات تم شفاؤها -

امراض كثيرة ومستعصية يتم شفائها بأذن الله على يد ابو علي الشيباني هل لكم ان تذكرون بعضا من هذه الحالات التي مرت عليكم وكتب الله الشفاء لها على ايديكم

اذكر انني كنت يوما في احد المقاهي وتقدمت نحوي احدى الفتيات القت علي التحية وكان يبدو عليها انها تعرفني حق المعرفة من خلال مشاهدتها لي في التلفزيون وسماعها عن الحالات الكثيرة التي تم علاجها بأذن الله على يدي وجدتها متعبة نفسيا وحدثتني عن اختها المصابة بمرض السرطان وان الطب قال كلمته بخصوص حالتها وانها لاعلاج لها لان الحالة متأخرة ومنتشرة في جسدها وطلبت مني وهي تبكي ان اعالجها رحبت بذلك وحددت معها موعدا للكشف عن حالة اختها وحين تم الكشف عن الحالة وجدنا ان المرض فعلا منتشر في عدة انحاء من جسمها فقد بدأ في ظهرها وبعدها تسرب الى كتفها ومنه الى صدرها وفورا بدأنا معها جرعات العلاج وكان عبارة عن جلسة علاج روحاني وزودناها ايضا بدواء عشبي استخدمته في البيت وبعد ان انتهت فترة العلاج تماثلت للشفاء

وكيف تأكدتم من انها شفيت ؟

احضرت الينا تقريرا طبيا مفاده ان لااثر لأي مرض في جسدها وكانت فرحة اهلها بها لاتوصف وحمدنا الله على سلامتها

حالة اخرى كانت لرجل في بداية سن الاربعين يعاني من سرطان في الحنجرة وبقي لمدة 13 يوما اخذ خلالها العلاج الذي وصفناه له وكان لديه موعدا في المستشفى الامريكي في بيروت لاجراء عملية جراحية لكنه بعد ان عاد اجرى الفحوصات اللازمة فجاءت النتيجة خلوه من اي ورم سرطاني والحمد لله

حالة ثالثة كانت لطفل يبلغ من العمر خمس سنوات يعاني من ضمور في الدماغ ينتج عنه عدم استطاعته الوقوف والمشي وكذلك حالات من الصرع والعلاج الذي وصفه له الاطباء كان يخفف من حالة الصرع لديه لكنه يزيد من ضمور الدماغ وبالتالي يؤثر على نمو جسمه وبعد ان تم معاينة الحالة تم وصف العلاج له وبدأنا اولا بعلاج حالة الصرع لديه وبعد ذلك قمنا بمعالجة الحركة لديه والحمد لله بعد شهر من اخذ العلاج بدأ يتحرك شيئا فشيئا والحمد لله الطفل في تحسن مستمر فأين كان والى اين وصل الان وكل هذا بفضل من الله

هناك ايضا حالة فتاة فرنسية تبلغ من العمر 17 سنة حضرت مع والدها تساقط شعرها كله بين ليلة وضحاها والدها رجل متمكن ماديا وقد عرضها على اكبر الاطباء في العالم والكل اجمع على ان لاعلاج لها تم تشخيص الحالة من قبلنا على انها سحر وبعد ثلاثة اشهر من اخذ العلاج استرجعت الفتاة شعرها لم يصدق والدها ان ابنته شفيت كانت تبكي وهو يبكي معها والحالة هذه عرضت في التلفزيون وامام اعين كل الناس

طفل اخر كان يعاني من ضمور في عضلات الارجل وكان شبه مشلول لايستطيع الوقوف والمشي ابدا كما انه كان يعاني من حالة حول في عينيه احضره والداه الينا وبقي معنا لمدة 10 ايام علجناه خلالها واستطاع ان يقف لمدة دقيقتين وبدأ بالمشي والحمد لله تم علاج عينيه واصبحتا طبيعيتان ووصفنا لوالديه العلاج كي يتم متابعته لان مثل هذه الحالات لاتكفيها 10 ايام فقط فلا بد من تحريك العضلات والتمارين مع اخذ العلاج ولكن الطفل في تحسن مستمر والحمد لله



حقائق وتنبؤات -

*تنبأتم بأحداث كثيرة على شاشات التلفاز وحدثت بالفعل هل لكم ان تذكروها لنا

اجل فعلا حدث ذلك ولكن اريد ان انوه لمسألة مهمة جدا وهي ان ماذكرته ليس تنبأ ولكن مبني على علم ووفق دراسة دقيقة فقد ذكرت الاعصار الذي ضرب السلطنة قبل ان يحدث بأسبوع وكذلك ذكرت ايضا اليوم الذي سيعدم فيه الرئيس العراقي صدام حسين اذكر يومها ان الجميع لم يصدقوا ذلك لكنه فعلا حصل كذلك ماحدث في غزة وقتل الاطفال والناس في الشوارع واطلاق القمر الصناعي الايراني كل ذلك ذكرته قبل ان يحدث وكما ذكرت كله مبني على علم ودراسة



انطلاقة خاطئة -

دعونا نكون صريحين ونقول ان ابو علي الشيباني كان يخرج للناس من خلال برنامج يبث في احدى القنوات الفضائية والتي كانت تعتمد على الشعوذة في برامجها من خلال استضافتها لمجموعة ممن يتعاملون مع الجن وماالى ذلك مع ان علمه يختلف عن هذه الاشياء كيف رضيتم بأن تكون انطلاقتكم في هذه القناة المثيرة للجدل?

انا لاانكر ان ماحدث كان خطأ كبيرا لكن انا كنت مجبر على ذلك فلم يكن امامي اي مجال اخر لاقدم فيه رسالتي للناس واقولها للجميع رغم كل المشعوذين الذين يطلون على الجماهير الغفيرة من الناس بشعوذتهم استطاع ابو علي الشيباني ان يثبت للكثيرين ان مايقدمه هو مختلف تماما عن مايقدمه غيره لانني اعتمد على الحقائق واقدم علاجا امام جميع الناس وبالبرهان القاطع ومستعد ان اراهن على ذلك فأنا لااتكلم جزافا وعندي ثقة كاملة بالعلم الذي منّ به الله علي واعلم ماذا اقول وانا مستعد لعلاج اي حالة مهما كانت مستعصية بأذن الله وامام شاشات التلفزيون



اعشاب غريبة-

من خلال مارأيته في جلسة تحضير الملك والعلاج الذي قمتم به وجدت ان الوصفة تقدم لكن بأسماء لاعشاب بعضها لم نسمع به من قبل فكيف يتم التصرف في مثل هذه الحالة

اجل هناك بعض الاعشاب لم نسمع بأسمها من قبل وبالتالي نضطر الى ان نرجع الى المعجم لنتعرف عليها كما اننا نقوم بالسؤال عن مكان وجودها اثناء الجلسة ففي بعض الاحيان يأتينا الجواب انها موجودة في بلاد الصين على فلان جبل وفي شجرة معينة والبعض يكون في افغانستان وله موسم معين وفي هذ الحالة نطلب البديل ويذكر لنا ونقوم بعمل الوصفة والدواء واريد ان اقول ان العلاج الذي نقدمه سريع المفعول ويفتك بالمرض في خلال ايام فقط كما ان هناك امراض يعاني منها الكثيرون مثل مرض السكري علاجها من اسهل مايكون وبأيام معدودة وانا اضمن ذلك للمريض بأذن الله

هناك من يقول ان كل شخص يسألك عن اسم امك فهو مشعوذ ماذا تقولون في ذلك

هذا ليس صحيحا وسأشرح لك ذلك

ان سبب سؤالي عن اسم الام هو ان كل انسان منا يسمى بأسم امه يوم القيامة وذلك مبني على ان الام هي اساس وجود البشر ولاييمكن ان يكون هناك اي خطأ من ناحية الام وقد يكون ذلك فيما يخص الاب انا حين اطلب اسم الام اطلبه لكي يتم تشخيص الحالة بشكل صحيح ودقيق وغير قابل لاي خطأ كما ان مااستخدمه انا من اسماء يختلف عن الاسماء التي يستخدمها الذين يعتمدون في اعمالهم على الجان والشعوذة ان مااقدمه انا يسمى بعلم الاوفاق وهو يعتمد على القران بشكل كلي وعلى الاعشاب في العلاج وانا اتحدى اي شخص ينسب الي غير ذلك فأنا استنكر عمل بعض المشعوذين الذين يعتمدون في علاجهم على كشف عورات النساء ووصف علاج لايتماشى مع العقل والدين وللاسف نجد الكثيرين من الناس ينصاعون لهم ويلغون عقولهم وتفكيرهم



هذا هو عيبنا -

بنظركم لما يشكك البعض في صدق ماتفعلون وتقولون مع انكم اثبتم كثيرا صحته وحالات كثيرة ميؤوس منها شفيت على ايديكم بأن الله

ماذا اقول فقط مايمكنني قوله اننا دائما نتقبل مايأتي لنا من الغرب وكانهم هم اهل العلم كله وحين يخرج لنا اي انسان يتمتع بعلم مهما كان عظيما نحاول تهشيمه حتى وان قدم لنا علمه بالبراهين والادلة وهذا عيبنا وسبب تاخرنا في كل شيء اقول لكل من يحاربوني ويتحدثوا عني بسوء انا الجأ بعملي لاي فعل فاسد وتحدى اي شخص ينسب الي عكس ذلك من المخجل ان يحارب انسان يعمل على علاج الناس وتخليصهم من امراض لاحصر لها بأذن الله بينما يتركون من يعثون فسادا في الارض ويهتكون الاعراض بأسم العلاج

احدى البروفسورات من دولة اوروبية وهي رئيسة احدى الجامعات طلبت مني عمل حوار وارادت ان تناقشني فيما يخص الادوية التي استخدمها في العلاج لتستفيد منها في علاج الامراض المستعصية التي تردها وهذا اكبر دليل على انني استطعت ان اصل الى العالم برسالتي بينما هناك اطباء عرب وشخصيات كبيرة يحضرون الي ويستفيدون مما اقدمه من علاج ولكن للاسف ينكرون ذلك ولا ينصفوني حين يذكرونني بسوء ولا اقول سوى لاحول ولاقوة الا بالله

وعدت المشاهدين في برنامجك دروب الرجاء على ان تقدم لهم في كل حلقة علاجا لمرض عضال الا يتسبب لك ذلك في انتهاء كل ماتعلمته ونقله بهذه السهولة

ابدا .... فمن لايعطي لايمكن ان يأخذ انا اؤمن بشيء وهو ان العلم لايمكن ان ينتهي ابدا فأن انتهى فهو ليس بعلم بل هو اشياء محفوظة ومنقولة وانا لااعتبر ذلك علما ابدا انا بحثت ونقبت وتعبت كثيرا حتى وصلت لهذ الدرجة من العلم واقولها بكل صراحة وامام الجميع ان هذا العلم علم عظيم جدا ويجب على الجميع ان يعلموا قيمته ويستفيدوا منه

في نهاية هذا الحوار الشيق والمفيد الذي جمعنا بكم ماذا يعد الشيخ ابو علي الشيباني قراءه

اقول لهم انني مستعد وبتوفيق من الله ومنه علي ان اعالج اي حالة مستعصية لاي مرض مهما كانت خطورته على نفقتي الخاصة بشرط ان يقبل صاحبها الافصاح عن اسمه وشخصيته ومرضه لوسائل الاعلام والتلفاز وغرضي من ذلك ليس التشهير لكن تقديم الرسالة للناس والبرهان القاطع على ان مااقوم به ليس شعوذة ولايمت لها بأي صلة فالشعوذة لايمكن ان تكون للخير ابدا لان كل ماتقدمه يخدم الشر وانا عملي متوقف على الخير فقط ولايمكن ان افعل اي فعل يتنافى مع رسالة الخير التي احملها على عاتقي وكل املي ان استطيع يوما تقديم كل هذه العلاجات على شكل ادوية يتم بيعها للناس وان اجد من يتبنى ذلك طبيا لانه فعلا امر مهم للغاية وفيه امل للشفاء من كل الامراض حتى مرض الايدز الذي لاعلاج له واتمنى من الله ان يوفقني في اداء هذه الرسالة . .

الصفحة الرئيسية